logo

logo

logo

logo

logo



السوس

سوس

Weevil - Charançon

السوس

 

السوس Weevils ومفردها سوسة، حشرات من فصيلة الخنافس الخرطومية Curculionidae ورتبة غمديات الأجنحة Coleoptera، تتصف بامتداد مقدمة رأسها للأمام على شكل خرطوم ينتهي بأجزاء فم قارضة. قرون استشعارها صولجانية متضخمة القمة، تتمفصل على جانبي الخرطوم الذي قد يطول ويستدق ليتجاوز طول جسم الحشرة عند بعض الأجناس مثل Curculio وBalaninus (الشكل -1)، أو يقصر فيصبح عريضاً عند بعضها الآخر، كما في الأجناس Otiorrhynchus وSitona. وهي تمر خلال مراحل تطورها الكامل Holometabola بطور البيضة التي تضعها الإناث في نقر تجاويف تحدثها بخرطومها في الجزء المصاب من النبات. يفقس البيض عن يرقات عديمة الأرجل مقوسة الشكل مدببة الطرف الخلفي، يختلف لونها بين الأبيض والأخضر حسب النوع (الشكل -2). تتحول اليرقات إلى عذارى، لتعطي الحشرات الكاملة، التي تختلف اختلافاً كبيراً في أحجامها وأشكالها وألوانها التي تحاكي غالباً لون الوسط الذي تعيش فيه.

الشكل 1 الشكل العام للسوس

الشكل 2 يرقة السوس

 

حشرات السوس بأجمعها نباتية التغذية، تتغذى يرقاتها داخل الأنسجة المتطفل عليها والتي قد تكون براعم أو سوقاً أو أعناقَ أوراقٍ أو جذوراً أو حبوباً أو أخشاباً  إلخ...

تعدّ فصيلة السوس من أكبر الفصائل بأعداد الأنواع التابعة لها في المملكة الحيوانية، إذ ينتمي لها ما يزيد على 65000 نوع، سجل منها في سورية 105 أجناس تضم 650 نوعاً. لبعضها أهمية اقتصادية بالغة محلياً وعالمياً لما تحدثه من أضرار.

ومن أكثرها انتشاراً وشهرة في العالم أنواع السوس من الجنس Sitophilus Calandra) (الشكل -3) والمتخصص في مهاجمة الحبوب النجيلية كالقمح (سوسة القمحS.granaria L.) والشعير والأرز (سوسة الأرز S.oryzea L.) والذرة (سوسة الذرة S.zeamais L.). تضع إناث الأنواع المذكورة بيوضها في نقر تحدثها في سطح الحبوب. تتوجه اليرقات بعد فقس البيض إلى داخل الحبة حيث تتغذى بمحتوياتها متابعة تطورها. تترك الحشرات الكاملة الحبوب من خلال ثقوب غير منتظمة تحدثها ولتعيد دورة حياتها.

الشكل 3 سوسة القمح والأرز

1ـ الحشرة الكاملة لسوسة ا لأرز، 2ـ الحشرة الكاملة لسوسة القمح، 3ـ أعراض الإصابة على الحبوب (ذرة، شعير، قمح، أرز، معكرونة) 4ـ وضع البيض في تجويف صمن المادة الغذائية، 5ـ اليرقة، 6ـ العذراء، 7ـ الحشرة الكاملة ضمن الحبة

 

تعالج الحبوب المصابة بتعقيمها باستخدام الحرارة الجافة أو باستخدام الغازات السامة أو بتقانة التشعيع بأشعة غاما.

ومن أنواعها أيضاً سوسة المشمش الذهبية Rhynchitus aurauts (Scop). التي تتلف الحشرات الكاملة الأزهار، بينما تهاجم اليرقاتُ الثمار، وسوسة التفاح R.ruber (Fain) حيث تهاجم الحشرات الكاملة ثمار التفاح، وسوسة براعم التفاح Anthonomus pomorum (L). التي تسبب جفاف البراعم والأزهار وانخفاض محصول الثمار، وسوسة لوزات القطن  A.grandis المنتشرة في أمريكا، والتي تسبب خسارة كبيرة في محصول القطن هناك، وسوسة النخيل الحمراء Rhynchophorus ferrugineus (oliv) التي دخلت شبه الجزيرة العربية عام 1985، وتسببت في القضاء على مئات الألوف من أشجار النخيل.

وتتطفل أنواع السوس من جنس Sitona وHypera على النباتات البقولية، فتهاجم الحشرات الكاملة الأوراق، وتتلف يرقاتها الجذور والعقد البكتيرية. وتُتْلَف أوراقُ العديد من الأشجار المثمرة من قِبَلِ عدة أنواع من السوس التي تنتمي للجنس Otiorhynchus، أما أنواع الجنس Apion فتتصف بصغر حجمها ودقة خرطومها، إذ تثقب أوراق وبراعم وبذور العديد من النباتات البرية منها والاقتصادية. وتتلف سوسة ثمار البطيخ Baris grannulipennis (Tourn)، الثمار داخلياً فتصبح غير صالحة للاستهلاك البشري. وتهاجَم سوقُ وجذورُ نبات الشوندر من قِبَلَ يرقات سوسة الشوندر Lixus junci، وتحفر بعضُ أنواع السوس من الجنس Curculio في ثمار البلوط والبندق والكستناء. أما أنواع السوس التي تنتمي للأجناس Pissodes وCossomus وHexarthrum فتهاجم الأخشاب الجافة والرطبة على السواء فتوصف بالتسوس.

 

الشكل 4 سوسة القول الكبيرة، بذور فول مصابة

 

ومن أنواع الخنافس التي يطلق عليها بعضهم اسم السوس Weevils أفراد فصيلة خنافس البقول Bruchidae التي تسمى سوسة البذور. وهي حشرات تخصصت في حفر وإتلاف بذور النباتات البقولية على اختلافها وتنتشر في أرجاء العالم، وتتصف بصغر حجمها الذي يتناسب مع حجم البذور المصابة. يكسو جسمها حراشف كالوبر تأخذ ألواناً تميز أنواعها. تبدأ الإصابة بالحقل وتنتقل اليرقات ضمن البذور إلى المستودعات حيث تتابع تطورها، تتحول إلى عذارى فحشرات كاملة ضمن البذور، وتخرج الحشرات الكاملة من البذور المصابة من ثقوب دائرية منتظمة، لبعضها القدرة على استمرارية الإصابة في المخازن على البذور الجافة، كسوسة البازلاء Bruchus pisorum L.، في حين لا تتمتع أنواع أخرى بهذه الخاصة كسوسة الفول الكبيرة B.rufinanus (الشكل -4)، تعالج البذور بتعقيمها بالغازات السامة مثل غاز الفوسفين.

كما تصاب الأخشاب والأثاث الخشبي بالتسوس (ظهور آثار ثقوب دقيقة يصاحبها نشارة خشبية ناعمة) نتيجة إصابتها بخنافس فصيلتي Anobiidae وLyctidae التي تتصف بصغر حجمها وعدم وجود الخرطوم. وهي تعيش في أنفاق داخل الخشب حيث تضع بيضها وتعيش يرقاتها وتوجد عذاراها. تعالج الأخشاب المصابة بالتسوس باستخدام المواد الكيميائية الحافظة وبمعالجتها بالحرارة الرطبة أو الجافة.

أحمد زياد الأحمدي

 

مراجع للاستزادة:

 

ـ أحمد زياد الأحمدي، وجيه قسيس، مقدمة في دراسة الحشرات (مورفولوجيا وتصنيف) (مطبوعات جامعة دمشق 1984).

ـ أحمد زياد الأحمدي، أطلس الحشرات والآفات الاقتصادية (زراعية، صحية، بيطرية) في البلاد العربية (1975).

- J.W.Gentry, Crop Insects of Northeast Africa, South West Asia Agric. Hand­book (1965).

 




التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد: المجلد الحادي عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 303
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 13
الكل : 2477013
اليوم : 866

أمبادوقليس

أمبادوقليس (490 ـ430ق.م )   أمبادوقليس Empédocle فيلسوف يوناني ولد في أغريجنتو Agrigento (صقلية)، ونشأ في أسرة من أوسع أسر المدينة ثراءً ونفوذاً. عاصر أمبادوقليس «فيلولاوس الفيثاغوري» و«زينون الإيلي»، فأخذ بتعاليم الفيثاغوريين، إكسينوفان وبرمنيدس، وبدأ اهتمامه بالفلسفة بانضمامه إلى جماعة فيثاغورية، ثم لم يلبث أفراد هذه الجماعة أن طردوه منها لخروجه على تعاليمهم. اشتهر أمبادوقليس بالفلسفة والطب والشعر والخطابة، وقال عنه أرسطو: إنه منشئ علم البيان. وقد عرف من مؤلفاته قصيدتان ضمنهما فلسفة هما «في الطبيعة» وكتاب «التطهيرات»، اللذان حفظت شذرات منهما، تأثر فيهما بالمدرستين الإيلية والفيثاغورية.

المزيد »