logo

logo

logo

logo

logo



معين الدين أنر

معين دين انر

Ma’in Ad Din Unar - Ma’in Ad Dine Unar

معين الدين أُنَرْ (… ـ 544هـ/… ـ 1149م)   معين الدين أُنَرْ بن عبد الله الطغتكيني، القائد المجاهد، أمير الجيش الشاميّ، ومدبر أمر دمشق وحاميها، أعتقه الأتابك ظهير الدين طغتكين (497-522هـ/1104-1128م)  صاحب دمشق لظهور فضله، فاستمر في خدمة هذه العائلة، وأصبح مقدّماً لعسكر الملك شهاب الدين محمود بن بوري بن طغتكين(529-533هـ/1135-1139م) الذي تملّك دمشق بعد أن قُتل أخوه شمس الملوك إسماعيل، واستأثر معين الدين بتدبير أمور دمشق في حكم جمال الدين محمّد بن بوري بن طغتكين  (533-534هـ/1139-1140م) وابنه مجير الدين أبق (534-549هـ/1140-1154م).

اقرأ المزيد »




التصنيف :
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد التاسع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 142
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 33
الكل : 2784625
اليوم : 2112

الإكراه

الإكراه   الإكراه coercition لغة هو حمل الشخص على فعل ما لا يريد، وهو في الشريعة حمل الشخص على فعل، ودفعه إليه بالإيعاز والتهديد بشروط محددة. أما الإكراه في القانون فهو الضغط على إرادة الإنسان بوسيلة من الوسائل، ويكون من شأنه شل الإرادة، أو إضعافها، وجعلها تنقاد لما تؤمر به من دون أن يكون بالإمكان دفعه أو التخلص منه. أنواع الإكراه للإكراه نوعان: نوع يعدم الإرادة في موضوعه، ويسمى الإكراه المادي، وآخر يضعفها، ويسمى الإكراه المعنوي. 1ـ الإكراه المادي: يكون الإكراه مادياً، عندما يجبر الشخص على إبرام تصرف أو القيام بفعل ما بقوة مادية لا يستطيع مقاومتها، ولا يملك سبيلاً لدفعها فتشل إرادته وتفقده حرية الاختيار، ويصبح كأنه آلة مسخرة بها: كالإمساك بإبهامه وجعله يبصم على سندٍ إقراراً منه بالتزام معين. ويعد الإكراه المادي حالة من حالات القوة القاهرة التي تتم من جانب الإنسان. وعلى هذا فإن الإكراه المادي ينتزع الرضا عنوة لا رهبة.

المزيد »