logo

logo

logo

logo

logo



المخدم الفيديوي

مخدم فيديوي

Video server - Serveur vidéo

المخدِّم الفيديوي   تطورت تطبيقات الوسائط المتعددة على الشبكات، وشاع استخدامها بفضل تقدم تقانات الاتصال وتصنيع الحواسيب وزيادة أداء الدارات الإلكترونية المكوِّنة لمحطات العمل والحواسيب الشخصية، وانخفاض كلفة الاتصال العريض الحزمة، ونقصان تلبث المعطيات latency عبر الشبكة. وسمح ظهور البنية التحتية المناسبة والتقارب بين الخدمات المتنوعة ـ مثل التلفاز والسينما والهواتف ـ بإنشاء مخدِّمات خاصة للتطبيقات المتعددة الوسائط، تسمى المخدِّمات الفيديوية video servers. وقد ازدادت الحاجة إلى تلك المخدِّمات مع انتشار شبكة الإنترنت، وتوفر المحتوى الفيديوي الغزير، وتطور تقنيات نقل الصور، وتعريف بروتوكولات شبكية تلائم النقل الفيديوي في الزمن الحقيقي.

اقرأ المزيد »




التصنيف : التقنيات (التكنولوجية)
النوع : تقانة
المجلد : المجلد الثامن عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 165
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 25
الكل : 2788119
اليوم : 53

عمود الشعر

عمود الشعر   مصطلح علمي يتصل ببنية الشعر العربي الموزون المقفى، سبق إلى اكتشاف بعض عناصره عدد من العلماء العرب القدامى من دون التصريح باللفظ الجامع له (عمود الشعر) من أمثال الجاحظ وابن قتيبة وسواهما، حتى جاء القاضي علي بن عبد العزيز الجرجاني، والحسن بن بشر الآمدي، واكتملت المعرفة به على يد أبي علي بن أحمد بن محمد بن الحسن المرزوقي. ويطلق اليوم مصطلح الشعر العمودي للدلالة على الشعر العربي الموزون، بغض النظر عن الدلالة الحقيقية للمصطلح. ويرتبط مفهوم عمود الشعر بالأحوال الحضارية للعرب، ذلك أن هذا التركيب الإضافي (عمود الشعر) يحمل تشبيهاً ضمنياً يرى أن بيت الشعر يشبه بيتَ الشَّعَر أو خيمة البدوي، وموقع العمود في وسط البيت أو الخيمة يعد شيئاً أساسياً، فإن اهتز اضطرب البيت كله من جهة خزائنه الفنية لا من جهة وزنه العروضي، وإن أزيل هبط السقف على الأرض، وألغي معنى البيت وجوداً أو تكويناً، وإن تغيَّر موضعه زالت فكرة التوازن بين شطري البيت من جهة ثقل السقف على العمود الحامل، فثقلَ بعضُه وخفَّ بعضُه، فكأن العمود عاتق الميزان في توكيد نظرية الوسطية والاعتدال عند العرب.

المزيد »