logo

logo

logo

logo

logo



محمد بن داود بن الجراح

محمد داود جراح

Mohammad ibn Dawoud ibn al-Jarrah - Mohammad ibn Dawoud ibn al-Jarrah

محمد بن داود (255 ـ 297هـ/868 ـ 909م)   محمد بن داود بن علي بن خلف الأصبهاني، أبو بكر، الظاهري. أديب فقيه شاعر، يعدّ من الظرفاء. كان أبوه داود إماماً فقيهاً مشهوراً، ولما توفي تولى ابنه محمد نقل علم أبيه، وتصدر للإفتاء، فأنكر الناس عليه ذلك لصغر سنه، وأرادوا اختبار علمه، فدسّوا إليه من يسأله عن حدّ السُّكْر، ومتى يُعد الإنسان سكران؟ فقال: «إذا عزَبت عنه الهموم، وباح بسره المكتوم»، فاستحسنوا ذلك منه، وأدركوا عِظم علمه، ومدى كفاءته. حفظ القرآن وهو ابن سبع سنين، وناظر بالأدب والشعر وهو ابن عشر. كان بليغاً، ديّناً ورعاً، نظيف الهيئة، من أجمل الناس، محبباً إليهم، كريم الخلق، وهو «من أكابر علماء عصره وفقهائهم وأذكيائهم، لعلوّه في رتبة الأدب، وقدرته على الإفتاء في سن مبكرة».

اقرأ المزيد »




التصنيف :
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد الثامن عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 82
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 15
الكل : 2620802
اليوم : 370

خسرو (منلا-)

خسرو (مُنلا -) (…-885هـ/…-1480م)   شيخ الإسلام منلا خسرو محمد بن فراموز بن علي الرومي الحنفي الشهير بملا خسرو أو مولى، عالم بأصول الفقه الحنفي. رومي الأصل، أسلم أبوه، نشأ هو مسلماً تبحر في علوم المعقول والمنقول. أخذ منلا خسرو العلوم عن برهان الدين حيدر الرومي المفتي في البلاد الرومية،ثم صار مدرساً بمدينة أدرنة بمدرسة شاه ملك، ثم مدرِّساً بالمدرسة الحلبية، ثم صار قاضياً بالعسكر المنصور، ولما جلس السلطان محمد خان (الفاتح) على سرير السلطنة ثانياً (855-886هـ)، جعل له كل يوم مئة درهم، ولما فتح القسطنطينية جعل خسرو قاضياً بها بعد وفاة المولى خضربك، وضم إليه قضاء غلطة واسكدار وتدريس أيا صوفيا. قال ابن العماد: «صار مفتياً بالتخت السلطاني، وعظم أمره، وعمَّر عدة مساجد بقسطنطينية، وتوفي بها ودفن في بروسة في مدرسته».

المزيد »