logo

logo

logo

logo

logo



الإحباط

احباط

Frustration - Frustration

الإحباط   لكل دافع لدى الإنسان غرضه، فإذا قام الإنسان بالسلوك المحرَّك بالدافع قيل عن السلوك إنه موجه بغرض. وقد يكون الغرض واضحاً، وقد يكون غير واضح. ويتم إشباع الدافع بوصوله إلى غرضه، في بعض الأحيان، وقد يمتنع ذلك، في بعض الأحيان، بسبب عائق، وتكون النتيجة شعور الإنسان بالخيبة وبضيق يرافقها. في مثل هذه الحالة يقال إن الدافع قد أحبط، أو إن سلوك ذلك الإنسان قد أحبط. ولما كان الدافع، والسلوك الموجه به، والنتيجة الناجمة عن الإعاقة، تؤلف كلها عملية نفسية متكاملة، اتجه استعمال مصطلح «الإحباط» frustration نحو الدلالة على كامل العملية، أي إنه يدل على حالة الحبوط لدى الإنسان من حيث الدافع والسلوك الذي ظهر لديه.وحين تؤخذ هذه العملية المتكاملة ومعها الظروف المحيطية فإن المصطلح الذي يغلب استعماله عندئذ هو «الموقف الإحباطي» .

اقرأ المزيد »




التصنيف : تربية و علم نفس
النوع : صحة
المجلد : المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 441
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 25
الكل : 2689142
اليوم : 148

الألدهيدات الفينولية

الألدهيدات الفينولية   الألدهيدات الفينولية phenolic aldehydes مركبات تحتوي في آن واحد على الوظيفة الألدهيدية والوظيفة الفينولية. تؤلف الألدهيدات الفينولية والألدهيدات المتعددة الفينول ـ ولاسيما الإِترات المتيلية والأسِتال النملي لهذه الأخيرة ـ عطوراً طبيعية. ومن أشهرها: ألدهيد الصفصاف أو الألدهيد الساليسيلي salisylicaldehyde، وألدهيد الزعرور aubepine  والفانيليا vanillin وألدهيد الفلفل piperonal.

المزيد »