logo

logo

logo

logo

logo



العصيات

عصيات

Bacilli - Bacille

العُصيَّات   العُصيَّات Bacilli أحياء دقيقة مجهرية من الجراثيم[ر] (البكتريا) Bacteria. في عام 1673 استخدم أنطون فان لوفنهوك Antoine van Leeuwenhoek الألماني عدسة مكبرة في مجهر بسيط لفحص ماء المطر فشاهد عديداً من الأحياء الدقيقة سابحة فيها، ثم توالت الاكتشافات في هذه المجالات وغيرها. ففي عام 1863م اكتشف دافين وراير Davaine - Rayer عصيّة الجمرة الخبيثة Bacillus anthracis، وفي عام 1882 اكتشف روبرت كوخ Robert Koch عصيّات السل Mycobacterium tuberculosis عند بعض المرضى المصابين، وفي عام 1883 عزل كوخ عصيّات الهيضة (الكوليرا) B.cholera من براز المصابين بإسهالات شديدة، واكتشف سالمون Salmon عام 1885 عصيّات السلمونيلة Salmonella في الإسهالات الشديدة عند الخنازير، وعزل بروس Bruce عصيّات البروسيلة B.brucella المسببة للحمى المالطية من طحال جندي متوفى في مالطا عام 1896، وفي عام 1894 عزل يرسين Yersin عصيّات الطاعون B. yersinia الصغيرة التي لا يتجاوز طولها 1.8 ميكرون من الجرذان النافقة، وهي عامل مرض الطاعون الخطير الذي أدى إلى وفاة ملايين عدة  من البشر في أوقات مختلفة من القرن العشرين. 

اقرأ المزيد »




التصنيف : الزراعة و البيطرة
النوع : صحة
المجلد : المجلد الثالث عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 243
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 7
الكل : 2705138
اليوم : 359

المغرب العربي (التاريخ الإسلامي)

المغرب العربي (التاريخ الاسلامي)   يُقصد بكلمة المغرب أراضي الدول التي تُسمى اليوم دول المغرب العربي الكبير، وهي ليبيا وتونس والجزائر والمملكة المغربية، ويرجع ظهور مصطلح المغرب إلى النصف الأول من القرن الأول الهجري/ السابع الميلادي، ويبدو أنه استُعمل في هذه الفترة للدلالة على الجزء الغربي من العالم الإسلامي، أما إطلاق مصطلح المغرب على شمالي إفريقيا كله أو جزء منه، فإن أغلب الظن أنه لم يقع قبل القرن الثالث الهجري / التاسع الميلادي. المغرب العربي منذ الفتح الإسلامي حتى نهاية العصر الأموي: لم يكد عمرو بن العاص يتمُّ فتح مصر عام  21 هـ / 642 م حتى تابع سيره إلى ساحل المتوسط غرباً، وضرب حصاراً على برقةَ فصالحه أهلها على دفع الجزية، ثم تابع سيره، فدخل طرابلس بعد حصارٍ دام شهراً، ليكمل فتح الساحل الليبي بدخوله صبراتة، وبالوقت نفسه، أتم عقبة بن نافع الفهري عمليات السيطرة على  الواحات الداخلية مثل فزان و زويلة بتكليف من عمرو. وتوقف الفتح في عهد الخليفة عمر بن الخطَّاب عند هذه المناطق، وعاد عمرو بن العاص إلى مصر خوفاً من هجمات قد يقوم بها الروم في حال غيابه عنها.

المزيد »