logo

logo

logo

logo

logo



عدي بن حاتم الطائي

عدي حاتم طايي

Adi ibn Hatim al-Taii - Adi ibn Hatim al-Taii

عَدِيُّ بن حاتمٍ الطائيُّ (… ـ 68هـ/… ـ 687م)   عَدِيُّ بن حاتم بن عبد الله بن سعد ابن الحَشْرَج بن امرئ القيس بن عدي الطائي الجواد المشهور، ورث الرئاسة من أبيه، فسوَّدته طيء عليها، وفرضت له الربع من غنائمها، وأسلمت إليه القياد، ولما ظهرت دعوة الإسلام، ودانت لها قبائل العرب حيَّاً بعد حيٍّ، رأى عديُُّ في الإسلام خطراً يهدد سلطانه ويزيل زعامته، فعادى الإسلام عداوة شديدة، وأبغض رسول اللهr أشدَّ البغض قبل أن يراه، ورأى ألا يقيم تحت راية الإسلام إن وصل الفتح الإسلامي إلى بلاده، ولما رأى رايات الفتح مقبلة تجوس خلال ديار طيء، جمع أهله وأولاده، ورحل عن الأرض التي أحبها، وانتقل إلى بلاد الشام، وقد أعجله الأمر عن استقصاء أهله، فلما وصل إلى موضع يأمن فيه من الخطر، أدرك أنه ترك أختاً له، وكانت قد وقعت في أيدي المسلمين فأكرمها رسول اللهr وألحقها به، فنصحت لأخيها أن يلحق برسول اللهr سريعاً فإن للسابق إليه فَضْلُهُ وإن يكن مَلِكَاً فلن يُذلَّ عنده، ووقع كلام أخته في نفسه، وعزم أن يقدم على رسول اللهr.

اقرأ المزيد »




التصنيف : اللغة العربية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد الثالث عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 48
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 6
الكل : 2705138
اليوم : 359

بوزويل (جيمس-)

بوزويل (جيمس ـ) (1740 ـ 1795)   جيمس بوزويل James Boswell كاتب اسكتلندي وُلد في إدنبره، وهو الابن الأكبر لألكسندر بوزويل الذي كان قاضياً في المحاكم العليا في اسكتلنده، وتمتع بلقب لورد أوكنلك Lord of Auckinleck. أُرسل عند بلوغه الخامسة من العمر إلى مدرسة اقتصرت على النخبة، لكنّ ذلك لم يمنع كراهيته لها، فتعلم في المنزل ابتداءً من سن الثامنة حتى الثالثة عشرة. درس الآداب والفنون في جامعة إدنبره ما بين أعوام 1753 - 1759، وتابع دراسة القانون المدني في المنزل بإشراف والده منذ عام 1760 وحتى 1762، ومن ثم في جامعة أوترخت Utrecht بهولندة عام 1763، واختتم فترة الدراسة تلك بجولة ٍفي القارة الأوروبية التقى فيها فولتير[ر] وروسّو[ر] انتهت به في جزيرة كورسيكا حيث التقى الزعيم الكورسيكي باسكال دي باولي Pascal de Paoli الذي أُعجب به إعجاباً شديداً لما كان لديه من قدرةٍ وطلاقةٍ في التعبير.

المزيد »