logo

logo

logo

logo

logo



التخطيط التربوي

تخطيط تربوي

Educational planning - Plan éducatif / Plan de l'enseignement

التخطيط التربوي   يعد التخطيط التربوي educational  planning أحد فروع العلم الحديثة، التي واكبت التفجر المعرفي في القرن العشرين، وظهر على أنه تقنية من تقنيات معالجة المشكلات التربوية المعاصرة، غير أن حداثة التخطيط التربوي لا تنفي الجذور التاريخية للتخطيط التربوي. فقد ذكر إكسينوفون[ر]Xenophon  (430- 354 ق.م) في دستور إسبرطة بعض أهداف التعليم لديهم لتحقيق أهدافهم العامة، كما عرض أفلاطون[ر] في كتابه «الجمهورية» نوعاً من الخطط التعليمية التي تخدم الاحتياجات اللازمة للقيادة والأغراض السياسية والعسكرية في أثينة، وكانت تهدف آنذاك إلى وضع المدرسة في خدمة المجتمع، كذلك خططت الصين في عهد هان Han، والبيرو في عهد لانكاس Lancas وغيرهما من الحضارات المتعددة تخطيطاً تربوياً يخدم أهدافهم. وقد ظهرت في القرن الثامن عشر أعمال عدة تحمل عنوان «خطة التربية» أو «إصلاح التعليم» وأهمها كتاب «خطة جامعية لحكومة روسية» الذي أعده ديدرو بطلب من كاترين الثانية.

اقرأ المزيد »




التصنيف : تربية و علم نفس
المجلد : المجلد السادس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 182
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 26
الكل : 2784929
اليوم : 2416

الكلحبة العريني (هبيرة اليربوعي)

الكَلْحَبة العَريني (هُبيرة اليربوعي)   هُبَيرة بن عبد مناف بن عَريف بن ثعلبة، يرتفع نسبه إلى زيد مَناة بن تميم، والكلحبة: لقبٌ غلب على اسمه، ومعناه: صوتُ النار ولهيبها، وكَلْحَبهُ بالسَّيف: ضربه، والنسبة إلى جَدّه عَُرين، بفتح العين أو ضَمِّها. يعد هُبيرة أحد فرسان تميم وسادتها المشهورين، وهو شاعر جاهلي حَسنُ الشعر، لا تذكر المصادر ما يدل على مولده ونشأته إلاّ القليل، منها أنه نزل بموضع يقال له «زَرُوْد» بأرض لبني مالك بن حنظلة بن يربوع التميمي، فأغارت بنو تغلب عليهم وعلى رأسهم آنذاك حزيمة بن طارق، واستاق التغلبيون إبلهم وأموالهم، ولما وصل النذير إلى اليربوعيين، ركب الكلحبة فرسه العَرادة، ولحقوا بالقوم وهزموهم واستنقذوا منهم ما أخذه التغلبيون، وأفلت من الشاعر حزيمة بن طارق، إلى أن أسره فيما بعد واحد منهم،

المزيد »