logo

logo

logo

logo

logo



الاستقبال اللاسلكي

استقبال لاسلكي

Radio reception - réception radio

الاستقبال اللاسلكي   الاستقبال اللاسلكي radio reception مجموعة المفهومات والمبادئ التي تستخدم لكشف المعلومات المحمولة على إشارة راديوية radio signal تسمى «حاملاً» carrier، وذلك بحسب إحدى طرائق تقنيات اللاسلكي. لمحة تاريخية بدأت فكرة إرسال المعلومات واستقبالها عندما أثبت العالم هاينريخ هرتز انتشار الاهتزاز الكهرمنغطيسي أو ما يسمى الآن «موجة كهرمغنطيسية» electromagnetic wave إلى مسافة ما من دون ارتباط ظاهر. ولقد كان مستقبَلُه حلقةً نحاسيةً تحتوي فتحة صغيرة تمثل نوعاً من عدم الاتصال الكامل لمحيط الحلقة، فقد لاحظ حدوث شرارات صغيرة جداً في هذه الفتحة عندما كان يوجد على مسافة بضعة أمتار منها ملفّ (وشيعة) رومكورف في حالة عمل. وقد تابع العالم إدوارد برانلي البحوث حول هذه الظاهرة وتوصل إلى إنجاز مستقبِلات طُورت بعد ذلك واستخدمت عدة سنوات في البرق اللاسلكي.

اقرأ المزيد »




التصنيف : التقنيات (التكنولوجية)
النوع : تقانة
المجلد : المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 202
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 13
الكل : 2620899
اليوم : 467

الأثر السطحي

الأثر السطحي الأثر السطحي skin effect هو ظاهرة ناجمة عن سعي التيار الكهربائي العالي التواتر للجريان في طبقة سطحية رقيقة من الناقل، وهو يعرف بأثر كلفن kelvin نسبة للعالم اللورد كلفن كما يُعرف بالأثر الجلدي أو الأثر القشري. إذا كان جريان الكهرباء يتم في اتجاه واحد مستمر فإن التيار الكهربائي يتوزع بانتظام على سطح مقطع عرضي لناقل منتظم، أي أن كثافة التيار، وهي شدته في وحدة المساحة، تكون واحدة في كل نقطة من سطح المقطع. ولا يحدث هذا الانتظام البسيط في حالة تيار متناوب بل تكون كثافة التيار قرب السطح الخارجي للناقل أكبر مما هي عليه في مركزه، ويزداد الفرق بينهما كلما ازداد تواتر التيار. ويكون هذا الأثر ضئيلاً جداً إذا كان هذا التواتر منخفضاً. أما في حالة التواترات العالية، عندما يصبح طول الموجة داخل مادة الناقل من مرتبة أبعاد مقطع الناقل أو أصغر منها فإنه يمكن أن يُعد جريان التيار مقتصراً على طبقة سطحية (قشرة) من الناقل رقيقة نسبياً، ويطلق على ثخن هذه الطبقة عمق النفوذ أو ثخن القشرة دلتا.

المزيد »