logo

logo

logo

logo

logo



أكثم بن صيفي

اكثم صيفي

Aktham bin Sayfi - Aktham bin Sayfi

أكثم بن صيفي (... ـ 9هـ/... ـ 630م)   أكثم بن صيفي بن رباح بن الحارث التميمي، حكيم الجاهلية وأحد المعمرين، عاش زمناً طويلاً وأدرك الإسلام. قيل كانت الملوك والرؤساء يستزيرونه لسماع حكمه ونصائحه، إذ كان من الخطباء البلغاء، والحكماء الرؤساء الذين بلغوا في الحكم بين الناس مبلغ الرئاسة. يضرب به المثل في أصالة الرأي، ونبل العظة، ورجاحة العقل على نحو ما نجد في خطبته التي ألقاها يوم سار إلى كسرى في وفد من رجال الحكمة والمعرفة عند العرب ضم إلى جانب أكثم بن صيفي حاجب بن زُرارة التميميين، والحارث بن عُباد، وقيس بن مسعود البكرييّن، وخالد بن جعفر وغيرهم، أرسلهم النعمان بن المنذر لما سمعه من كسرى من تَنَقص العرب وتهجين أمرهم، فلمّا سمع كسرى خطبة أكثم قال: «لو لم يكن للعرب غيرك لكفى».

اقرأ المزيد »




التصنيف : اللغة العربية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد : 109
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 11
الكل : 2622643
اليوم : 358

غريملسهاوزن (هانس ياكوب فون-)

غريملسهاوزن (هانس ياكوب فون ـ) (1622ـ 1676)   هانس ياكوب فون غريملسهاوزن Hans Jakob von Grimmelshausen أديب ألماني يعد بأدبه الفطري الأصيل المرتبط بقضايا الشعب أبرز روائي ألماني في القرن السابع عشر، وأحد أهم الروائيين في الأدب العالمي على الجبهة المواجهة لما يسمى بأدب البلاط. وُلِدَ في غِلنْهاوزن Gelnhausen في مقاطعة هِسِّن Hessen وتوفي في رِنشن Renchen التابعة لبادن Baden، وهو ابن لصاحب مطعم وخباز بروتستنتي. كان في الثالثة عشرة عندما اختُطف عام 1635 في أثناء حرب الثلاثين عاماً ونُقل إلى مدينة كاسل Kassel، حيث صار سائس خيل ثم جندياً ثم كاتب الفيلق ثم مشرفاً إدارياً في جيش القيصر، وخاض في أثناء الخدمة العسكرية مغامرات كثيرة في جميع أنحاء ألمانيا. تحول إلى الكاثوليكية قبل نهاية الحرب، وعمل مديراً لممتلكات بعض الشخصيات، ثم صار عام 1667 صاحب فندق ومطعم في منطقة الغابة السوداء.

المزيد »