logo

logo

logo

logo

logo



المغرب العربي الكبير (الموسيقى في-)

مغرب عربي كبير (موسيقي في)

Maghreb - Maghreb

المغرب العربي الكبير (الموسيقى في ـ)   عرف المغرب العربي (تونس ـ الجزائر ـ المغرب) الموسيقى منذ استوطن الأمازيغ (البربر) تلك البلاد، وكانت موسيقاهم تحمل منذ القدم ملامح من الموسيقى العربية التي انتقلت إليهم من عرب اليمن والخليج عبر المبادلات التجارية والمهاجرين اليمنيين الذين استوطنوا فيها، ويستدل على ذلك من السلم الخماسي pentatonique الذي مازال مستعملاً في بعض دول إفريقيا. على أن الهجرات التي توالت على الشمال الإفريقي بعد ذلك ـ ولاسيما من قبل الكنعانيين /الفينيقيين/ منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد ـ نقلت بدورها معارفها الموسيقية المتأثرة بالموسيقى الآشورية والفرعونية إلى الموسيقى الأمازيغية، وهذه بدورها تطورت إلى الأفضل بعد دخول الرومان من عام 146 ق.م ولغاية 430 م، والبيزنطيين من عام 543 حتى عام 698 م فقد أسسوا فيها المدارس الموسيقية في «شرشال» في الجزائر، و«قرطاج» في تونس،

اقرأ المزيد »




التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : موسيقى وسينما ومسرح
المجلد : المجلد التاسع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 149
جزء : المغرب العربي الكبير

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 9
الكل : 2616615
اليوم : 319

ديري (تيبور-)

ديري (تيبور -) (1894-1977)   تيبور ديري Tibor Déry روائي ومسرحي ومترجم مجري، ولد وتوفي في العاصمة بودابست. سليل عائلة برجوازية ثرية، درس الاقتصاد وعمل سكرتيراً في غرفة التجارة، ثم التحق بمؤسسة عمه التجارية ليخلفه في إدارتها. ونتيجة لدخوله أجواء التجارة والصناعة احتك عن كثب بالحركة العمالية وانتسب في عام 1919 إلى الحزب الشيوعي المجري، فلاحقته السلطات مما اضطره إلى الهجرة حتى منتصف الثلاثينيات، متنقلاً بين فيينا وبرلين وبيروجيا (إيطاليا) وباريس. ولدى عودته إلى وطنه اعتقل مدة قصيرة ثم أفرج عنه، لكن السلطات منعته من نشر كتاباته، فلم يجد وسيلة للعيش سوى في ترجمة الروايات البوليسية، حتى نهاية الحرب العالمية الثانية، حين بدأت أعماله تشهد انتشاراً واسعاً وتثير جدلاً في الوسط الثقافي والسياسي. وبسبب مشاركته فيما سمي بالثورة المضادة عام 1956 حوكم عام 1957 وأودع السجن إلى أن أعيد له اعتباره وأفرج عنه في عام 1960 فعاود نشاطه المؤثر في الحياة الثقافية المجرية.

المزيد »