logo

logo

logo

logo

logo



الكلف والتصبغات الجلدية الأخرى

كلف تصبغات جلديه اخري

-- -

الكلف والتصبغات الجلدية الأخرى

 

يحدد لون جلد الإنسان وراثياً، ويمتد لون الجلد الطبيعي من الأبيض الشاحب إلى الأسمر الفاتح فالأسمر الغامق فالأسود. وينجم هذا اللون عن عدة أصبغة توجد فيه على نحو  طبيعي وهي:

ـ أصبغة الملانين melanin: وهي المسؤولة الرئيسة عن لون الجلد، ويمتد لونها من الأصفر البني إلى الأسود.

ـ الهيموغلوبين hemoglobin: ويعطي الجلد اللون الوردي.

ـ الكاروتين carotene: ويصبغ الجلد بلون برتقالي.

إن الخلايا الملاّنية melanocytes هي المكان الوحيد لتصنيع الملانين، وهي خلايا تتوضع في الطبقة القاعدية للبشرة، كما توجد في الأجربة الشعرية في الغمد الخارجي وبصلة الشعرة، وتشاهد أيضاً في الأغشية المخاطية وفي السبيل العنبي العينيuveal tract  والإيبيتليوم الصباغي الشبكي، وفي الأذن الداخلية وبعض المناطق من السحايا.

تصنع الخلايا الملاّنية عضيات هيولية نوعية، وهي الجسيمات الملاّنية melanosomes، وفيها يتم تركيب الملانين وخزنه لأنها تحتوي على أنزيم التيروزيناز tyrosinase الضروري لتصنيع الملانين من التيروزين tyrosine.

إن لوجود جسيمات الملانين في الخلايا القرنية البشروية keratinocytes  شأناً في لون الجلد، فعددها ومقدار احتوائها على الملانين وتوضعها يحدد لون الجلد والشعر عند الإنسان.

لا تتوزع الخلايا الملاّنية على نحو متجانس في جميع أنحاء جلد الإنسان، إذ يحتوي جلد القوقازيين نحو 850 خلية/سم2 في منطقة البطن و135خلية/سم2 في منطقة الجلد و2350 خلية/سم2 في القلفة وهي أكثر المناطق كثافة بالخلاية الملانية. ولابد من الإشارة إلى عدم وجود اختلافات كبيرة تتعلق بالجنس والعرق؛ فالخلايا الملانية ليست أكثر عدداً في العرق الأسود، وإنما يقتصر الاختلاف على نشاط تركيب الملانين وتكوينه في الجسيمات الملانية وانتقالها إلى الخلايا القرنية البشروية.

الملانين melanin  

لا يتحلل الملانين بيولوجياً فهو يشبه المَكْثورات polymers البلاستيكية، وله دور مهم في وقاية الجلد والعين من الأشعة فوق البنفسجية U.V.R، فالإنسان البدائي لم يكن يعتمد على الملانين في الوقاية من الشمس لأن جلده كان مستوراً بالأشعار الغامقة الكثيفة، ومع تطور الإنسان وضياع جزء من الشعر الساتر للجلد بدأ الجلد الأبيض بتشكيل الملانين للدفاع عن نفسه ولاسيما قبل استعمال الملابس. وللتباين في لون الجلد علاقة مع التلاؤم وشدة الأشعة فوق البنفسجية؛ فالبشرة السمراء تقي خلايا البشرة والأدمة، وهي تنقص من نفوذية الأشعة فوق البنفسجية A وB في الجلد؛ فهناك علاقة عكسية بين كثافة الملانين في الجلد والأذية الناجمة عن الشمس.

كما أن هناك مراقبة هرمونية من النخامى لتشكل الملانين، إذ إنها تفرز بيبتيدات peptides عدة تؤثر في التملن مثل  MSH و ACTH، وللهرمونات الستيروئيدية والإستروجينات تأثير في التصبغ ولكن بشكل أقل.

تختلف قدرة الشخص على التصبغ حسب لون الجلد، لذا وضع فيتز باتريك Fitz Patrick  تصنيفاً للنمط الضوئي للجلد phototype (الجدول 1) كي يتمكن من التمييز بين الأشخاص الذين يتعرضون لأذية الجلد بفعل أشعة الشمس، بدراسة ارتكاس الجلد بعد التعرض للشمس.

 

لون الجلد النمط الضوئي الارتكاس المعتدل لأشعة الشمس
أبيض شاحب I يحترق ولا يصطبغ
أبيض فاتح II يحترق ويصطبغ على نحو جيد
أبيض III يحترق ويصطبغ على نحو جيد
أسمر فاتح IV يصطبغ ولا يحترق
أسمر V يصطبغ ولا يحترق
أسمر غامق VI يصطبغ ولا يحترق

الجدول (1) تصنيف النمط الضوئي للجلد

التسفع (الدَبْغ) tanning

تحدث زيادة التصبغ الملاني بعد التعرض لأشعة الشمس أو للأشعة فوق البنفسجية من خلال عمليتين:

- التصبغ العاجل أو المباشر immediate pigmentation : يبدأ مباشرة بعد تعرض الجلد للشمس أو للأشعة فوق البنفسجية الصنعية، ويمتد الطيف الفعال لإحداث التصبغ العاجل بين 320-400 نانومتر أي الأشعة فوق البنفسجية U.V.A والأشعة المرئية < 400 نانومتر.

يتبع التصبغ العاجل النمط الضوئي للجلد، ويتراجع بسرعة بعد 8 ساعات.

- الدبغ (التسفع) المتأخر delayed tanning: يحدث الدبغ المتأخر (DT) بشكل أساسي بوساطة جزء من طيف الأشعة فوق البنفسجية ب (U.V.B)، غير أن الموجات الأطول من اليوفا (U.V.A) وحتى الأشعة المرئية يمكنها أن تحرض حدوث التصبغ.

اضطرابات التصبغ الجلدية disorders of pigmentation

هناك نوعان من اضطرابات التصبغ الجلدية، وهما:

أولاً ـ التصبغات الجلدية الملاّنية أو فرط التملن hypermelanoses:    

قد تكون اضطرابات التصبغ الملاني ولادية أو مكتسبة، وربما أدت إلى فرط تصبغ موضَّع أو منتشر، أو زوال التصبغ (نقص الملانين).

الشرى الصباغي بقع بنية وتصبغات شروية بعد الاحتكاك تظهر في الطفولة وتغيب بشكل عفوي بعد عدة سنوات

- فرط التملّن الجلدي hypermelanoses وهو بشروي وأدمي.

1-  فرط التملّن البشروي epidermal hypermelanoses: وينجم عن زيادة تصنيع الملانين في الخلايا الملاّنية الموجودة (فرط التصبغ الملاّنيmelanotic hyperpigmentation )، وبشكل أقل ينجم عن زيادة عدد الخلايا الملاّنية النشطة مؤدياً إلى فرط التصبغ الملاني الخلوي melanotic epidermal hypermelanoses.

أ- فرط التملّن البشروي الملاني المعزول isolated melanotic epidermal hypermelanoses: 

- بقع القهوة بالحليب café au lait macules (CALMS): تتظاهر بشكل بقع ذات لون بني فاتح متجانسة مستديرة أو بيضوية ذات حدود واضحة أو مشرشرة، يمتد سطحها بين بضعة سنتمترات إلى عشرات السنتمترات. أعدادها قليلة وتتوضع على الجذع خاصة ولاسيما على الخاصرتين وأحياناً على الأطراف. قد تكون وحيدة الجانب تظهر منذ الولادة وتميل للزوال مع العمر. وهي حالات شائعة قد تكون معزولة، كما يمكن أن تشاهد في سياق متلازمات مشوهة متعددة مختلفة كالورم الليفي العصبي neurofibromatosis والتصلب الحدبي tuberous sclerosis bourneville. تنتج بقع القهوة بالحليب من فرط تملّن بشروي مع وجود جسيمات ملاّنية melanosomes عرطلة أحياناً.

- الوحمة المرقطة nevus spilus speckled lentiginous nevus : وهي وحمة خلوية متوضعة على بقعة قهوة بالحليب وبقعة مصطبغة ذات لون بني وسطح مرقط ببقع صغيرة ذات لون أغمق. يجب تفريق هذه البقع عن وحمة بيكر Becker Nevus التي تنجم عن زيادة في نسبة الملانين وتكون ذات حدود غير منتظمة وتتوضع خاصة على منطقة زنار الكتف.

- فرط التملّن الخطي والدوّاري linear and whorled hypermelanoses: ويتظاهر بشكل بقع أو دوامات، تبدأ التبدلات الصباغية في الطفولة وقد تزيد أو تزول مع الزمن.

ب- فرط التملن البشروي الملاّني المنتشر:

- النمشات ephelis (freckles): مرض وراثي ينتقل بشكل صبغي جسمي قاهر. يحدث خاصة عند الأشخاص ذوي البشرة الحمراء والعيون الزرق، ويصبح النمش أكثر وضوحاً في الربيع والصيف تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية، التي تحث على تشكيل الملانين من الخلايا الملانية بكميات كبيرة وبسرعة. والنمشات بقع ذات حدود واضحة وسطوح صغيرة (بضعة مليمترات) لونها بني يضرب إلى الصفرة، توزعها متناظر في القسم المتوسط من الوجه والساعد والعضد والكتف، وتبدأ منذ الطفولة وتدوم طويلاً وتزداد مع تقدم العمر، ويشتد لونها بعد التعرض للشمس.

«كلف» فرط تصبغ على الجبهة والأنف والخدين

- الكلف melasma: هو فرط تصبغ شائع متناظر، يتصف بظهور بقع واسعة لونها بني فاتح إلى رمادي بني، تتوضع على المناطق المعرضة للشمس في الوجه، وأكثر ما تصيب الوجنتين وظهر الأنف والشفة العليا.

تكون حواف البقع عادة غير منتظمة ولكنها محددة. يعف الكلف عن منطقة انغراس الأشعار في الجبهة مشكلاً بقعة كبيرة مركزية تأخذ الشكل المقوس فوق الحاجبين، وقد تمتد إلى المنطقة بين الحاجبين وظهر الأنف، ويعف عن جانبي الأنف وثنية الأجفان والذقن، والكلف أكثر شيوعاً عند النساء.

تشمل العوامل الرئيسية في الآلية الإمراضية لحدوث الكلف العوامل الوراثية، والتعرض لأشعة الشمس وخاصة الأشعة فوق البنفسجية U.V، والهرمونات الجنسية الأنثوية.

وصف حدوث فرط تصبغ شبيه بالكلف في المصابين بالإيدز، لا تعرف آليته الإمراضية على نحو كامل.

يظهر الكلف في أثناء الحمل (قناع الحمل chloasma) خاصة عند السمراوات، ويترافق بتصبغ الخط الأبيض في البطن والحلمتين والفرج، ويختفي بعد الولادة عند عودة الطمث. وقد يبقى التصبغ بشكل خفيف عدة أشهر وربما سنوات، وحتى سن الإياس وبعده. يعزى هذا التصبغ إلى ارتفاع هرمون MSH في الدم في أثناء الحمل.

فرط تصبغ على الرقبة ناجم عن الحساسية الضوئية للعطور

وقد تظهر هذه التصبغات خارج أوقات الحمل، وذلك بعد تناول بعض الأدوية المانعة للحمل مع التعرض للشمس خاصة عند السمراوات، كما لوحظ ظهور الكلف عند الرجال الذين يعالجون بالأستروجينات بسبب سرطان الموثة.

وللتأثير الديْنمي الضوئي  photodynamic لبعض المواد الكيمياوية مثل العطور الموجودة في المزوّقات cosmetics والصوابين وسوائل بعد الحلاقة دور في إحداث فرط التصبغ، وقد تترافق بعض الآفات الغدية كأمراض الدرق المناعية الذاتية thyroid autoimmune disease مع الكلف.

الاعتبارات العلاجية العامة للكلف general treatment considerations:

 تشمل المعالجة الناجحة للكلف اجتماع ثلاثة عوامل: واقيات الضياء sun block والمبيضات bleach والزمن.

يجب أن تكون واقيات الضياء شافة وواسعة الطيف مع درجة حماية عالية، وتترافق باستعمال وقاية فيزيائية كالقبعات ذات الحواف والألبسة طويلة الأكمام والنظارات الشمسية ذات مرشحة تناسب الأشعة فوق البنفسجية A (U.V.A)، ومن دون الوقاية اليومية الناجعة من الأشعة فوق البنفسجية تفشل المعالجة. وأحسن المبيضات هو تطبيق الهيدروكينون بالمشاركة مع التريتينوئين tretinoin، وقد يؤدي تطبيق التريتينوئين على نحو منتظم ومدة طويلة إلى تفتيح البشرة، ويجب تجنب استعمال المزوّقات أو الصوابين الحاوية على العطورات قبل التعرض للشمس، كما يجب استعمال واقيات الشمس الواسعة الطيف المناسبة، إذا كان المريض يتناول دواء محسساً للشمس كالتتراسكلين.

يستجيب الكلف البشروي للمعالجة، أما الكلف الأدمي فلا يستجيب لأي معالجة، ويفضل اللجوء للمزوّقات الساترة في تدبيره، وعلى النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل أن يعرفن أن معالجة الكلف لديهن غير ممكنة، ومعالجة الكلف في أثناء الحمل أو الإرضاع غير مرغوب بها.

- التصبغات التالية للالتهاب post inflammatory hyperpigmentation: يظهر التصبغ بعد زوال بعض الآفات الخاصة، مثل التهاب الجلد بالتماس مع بعض النباتات، والتهاب الجلد التأتبي، والعد البثري. وهي بقع صباغية خفيفة تأخذ شكل الآفة البدئية، وقد تستمر عدة أشهر.

- فرط تصبغ الأجفان العائلي familial periorbital hyperpigmentation: فرط التصبغ حول العين أو الهالات السوداء حول العين شائع عند الأشخاص الأصحاء. يورث بصبغي جسدي سائد autosomal dominant. يبدأ فرط التصبغ عادة منذ الطفولة في الأجفان السفلية ويزداد مع العمر حتى يشمل كامل المنطقة حول الحجاج.

- اللطخة المونغولية القطنية mongolian spot: هي بقعة زرقاء خلقية congenital ذات حدود واضحة تتوضع غالباً في المنطقة العجزية، يراوح سطحها بين عدة سنتمترات إلى مساحة كبيرة تشمل أسفل الظهر والإليتين، تشاهد عند الولادة وتغيب تدريجياً في سن الطفولة، الاستفادة من المعالجة الليزرية غير أكيدة.

- وحمة أوتا Ota nevus: هي وحمة خلقية عادة، وحيدة الجانب تشاهد خاصة في منطقة توزع العصب مثلث التوائم، تتصف ببقع زرقاء مسودةblack -blue  أو رمادية تتخللها بقع صغيرة مسطحة بنية، قد تصيب الأغشية المخاطية والملتحمة وغشاء الطبل. تصيب النساء خمسة أمثال ما تصيب الرجال، ولا تتراجع الوحمة مع الوقت.

ج- فرط التملن البشروي الملاّني الخلوي melanocytotic epidermal hypermelanosis: 

- الشامات lentigines: تتميز سريرياً ببقع مفرطة التصبغ ذات حجم صغير يقدر بنحو 1-3 ملم. لونها قاتم بني أو أسود لا تتأثر بالضياء، تجتمع هذه الشامات بعضها مع بعض، ويمكن أن تتوزع على كامل الجسم، وتصيب أحياناً الأغشية المخاطية. يمكن أن تبدأ في سن الطفولة أو في سن متأخرة، وقد تظهر بشكل اندفاعي. تنجم الشامات عن ازدياد عدد الخلايا الملاّنية البشروية مع وجود جسيمات عرطلة من الملانين macromelanosomes، لايمكن تمييزها سريرياً عن الوحمات الخلوية. تكون الشامات أحياناً معزولة، وقد تدخل ضمن نطاق بعض المتلازمات المعقدة مع أعراض حشوية.

- متلازمة بوتز جيغر Peutz- Jeghers Syndrome: وهي مرض وراثي ينتقل بصفة جسمية قاهرة، ويتصف بتصبغ بقعي جلدي مخاطي mucocutaneous وسليلات في السبيل المعدي المعوي، يظهر فرط التصبغ في الطفولة الباكرة وهي العلامة الأولى للمرض. تتوضع البقع البنية الغامقة على الغشاء المخاطي الفموي وعلى الوجه وظهر اليدين والقدمين وحول الفم والسرة والشرج.

2- فرط التصبغ الملاّني الأدمي المحصور circumscribed dermal melanotic hyperpigmentation: 

- السلس الصباغي  :incontinentia pigmentiيصيب عادة الفتيات، ويبدأ فرط التصبغ بعد ستة أشهر من الولادة، ويتظاهر بشكل بقع أو نوافير أو بشكل أسهم نارية. يكون لون البقع بنياً أو أسمر أو أزرق وتتوضع خاصة على الجذع والبطن وجذور الأطراف، وتتلاشى أو تغيب جزئياً في سن البلوغ.

- الداء النشواني البقعي macular amyloïdosis: يتصف الشكل البقعي من الداء النشواني بفرط تصبغ بقعي بني رمادي شبكي قد يترافق مع حكة. يشاهد عند النساء أكثر من الرجال، ويصيب سكان أميركا الموسطى والجنوبية وسكان البحر المتوسط وبعض الشعوب الآسيوية، يتوضع في منطقة أعلى الظهر بين الكتفين والإليتين والصدر والأطراف. يكون الاندفاع متناظراً، ويُعتقد أنه يظهر تالياً للالتهاب الناتج عن التخريش والاحتكاك أو التحزز الموضع.

أـ الداء الملاّني الأدمي الناجم عن عوامل دوائية أو كيمياويةdermal melanoses from chemical or pharmacologic agent

اندفاع دوائي ثابت

- الاندفاع الدوائي الثابت fixed drug eruption: يشاهد بعد تناول دواء محدد ومظهره السريري مميز، إذ تشاهد بقع بنية سوداء مستديرة أو بيضوية بحجم بضعة سنتيمترات، في أي منطقة من الجلد والمخاطيات. إن الأدوية المسؤولة غالباً هي الباربيتورات، والفينول فتالئين phenolphthalein  والأنتيبيرين antipyrines ومشتقاته والسلفوناميدات.

- الداء الملاّني الأدمي المنتشر الناجم عن الأدويةwide spread diffuse dermal melanoses & related drugs : ذكرت عدة أدوية مسببة لفرط التصبغ المنتشر في الجلد، تمثل بعض الحالات اتحاد الدواء مع الميلانين وترسبهما أو ترسب الدواء لوحده، من الأدوية الكثيرة المشاهدة: الاستعمال المزمن للكلوربرومازين chlorpromazine والفينوتيازين والهيدروكلوروتيازيد hydrochlorothiazide والمينوسكلين minocycline. يصيب التصبغ الأزرق الرمادي كل منطقة من الجلد معرضة للشمس، لكنه يحدث على نحو خاص على الجبهة والوجنتين والأنف. يكون فرط التصبغ بنياً ثم يصبح مع التعرض المتكرر أزرق فاتحاً. وقد وُصف ترسب الصباغ في الكليتين والقلب والعضلات والدماغ والعين والجهاز الشبكي الأندوتيليالي Treticulo- endothelial system. وتقتصر التبدلات العينية على عدساتها.

يضاف إلى ما سبق التيازيد والتتراسكلين والأميودارون amiodarone، فهي تحدث فرط تحسس ضيائي مع تصبغ تال. تستمر الحساسية الضيائية بعد إيقاف الدواء مدة 12-24 شهراً، ويحتاج التصبغ إلى 33 شهراً أو أكثر للزوال.

ب ـ فرط التملّن الأدمي للآفات الخمجية والطفيلية dermal hypermelanosis secondary to infectious and parasitic disease:

- بعض الأخماج والإصابات الطفيلية المزمنة (كالتهاب شغاف القلب الخمجي، والإصابة بالبرداء والكالازار kala-azar والزحار amebiasis والبلهارسيا) يمكن أن تترافق بتملن الجلد والآلية غير معروفة.

- النخالية المبرقشة tinea versicolor: تكون البقع المفرطة التصبغ عادة إلى جانب البقع الناقصة الصباغ، وهي إصابة فطرية تصيب الطبقات السطحية من البشرة.

 

(أ)

(ب)

نخالية مبرقشة

   (أ) بقع ناقصة التصبغ  

       (ب) بقع مفرطة التصبغ

ج - فرط التملّن العوزي hypermelanosis due to chronic nutritional deficiency

- يترافق عوز فيتامين A بحطاطات مفرطة التقرن ومفرطة التصبغ وبفرط تصبغ الملتحمة، كما يحدث في سياق البلاغرا والمتلازمات الشبيهة فرط تصبغ شبيه بداء أديسون أو فرط تصبغ المناطق المكشوفة، وكذلك الأمر في سياق البثع (الأسقربوط) (عوز الفيتامين Cا)  scorbut ويكون أيضاً من نمط أديسون كاذب.

ويمكن لنقص حمض الفوليك وأنواعه، ونقص الفيتامين B12 وفاقة الدم لبيرمر Biermer أن تترافق بفرط تصبغ منتشر أو موضّع على ظهر اليدين والأصابع.

كما تترافق متلازمة سوء التغذية كواشيُركور kwashiorkor بفرط تصبغ ملاني أيضاً.

د- فرط التملّن الورمي tumoral hypermelanosis: يتميز داء كثرة الخلايا البدينة mastocytosis بشكله المسمى الشرى الصباغي urticaria pigmentosa ببقع بنية فاتحة منتشرة على طول الجسم، وكذلك فرط التصبغ في داء الشواك الأسود acanthosis nigricans المشارك لكارسينوما غدية، وهناك تملن ينجم عن إفراز هاجر للمواد MSH أو ACTH والمشارك لآفات خبيثة، كما في الأورام الدماغية، وفيها يحدث تملّن يعزى إلى فرط إفراز الـ MSH.

وأخيراً فرط تملّن معمم يمكن أن يظهر في سياق الملانوما الانتقالية مع بيلة ملانية.

هـ- فـرط التملّن الاستقلابي metabolic hypermelanosis: ويشاهد في الصباغ الدموي hemochromatosis: ويشمل 90٪ من الحالات، وفيها يشاهد فرط تصبغ منتشر بلون أسمر مزرق مع انعكاس معدني، ويصيب خاصة المناطق المكشوفة والثنايا وينجم عن زيادة نسبة الحديد في الجلد. تكون هذه الإصابة أولية أو ثانوية إثر أخذ كميات كبيرة من الحديد أو نتيجة إعطاء كميات كبيرة من الدم، وآلية هذا المرض مجهولة.

كما أن هناك فرط تصبغ ينجم عن ارتفاع البولة بسبب قصور كلوي ويؤدي إلى فرط تصبغ منتشر أسمر قاتم، يصيب خاصة المناطق المكشوفة ويعف عن الأغشية المخاطية، وينجم هذا التصبغ عن ارتفاع نسبة MSH في المصابين بقصور كلوي وآليته غير معروفة.

ثانياً- فرط تصبغ أدمي غير ملاّني non melanin dermal hyperpigmentation:

يمكن لبعض الأدوية والمعادن الثقيلة وبعض العوامل الخارجية أن تترسب في الأدمة وتعطي الجلد اللون الأزرق الرمادي الذي يقلّد التملن الأدمي.

ـ التصبغ الناجم عن اختزان أصبغة داخلية المنشأ: البيلة الكيتونية Ketonuria، وتنجم عن خلل وراثي في الأدمة وفي الجلد والغضاريف. ويتظاهر هذا المرض ببقع زرقاء فاتحة على الأصابع والوجه والإبطين وعلى المناطق التناسلية، قد تصاب أظافر الأصابع والملتحمة وغشاء الطبل في الأذن.

ـ التصبغ الناجم عن أصبغة خارجية المنشأ:

أـ التصبغ الناجم عن المعادن الثقيلة :pigmentation due to heavy metals

ـ التفضّض argyria: يمكن أن تؤدي الفضة المأخوذة عن طريق الفم أو المحقونة لفترات طويلة إلى فرط تصبغ منتشر للجلد باللون الأزرق إلى الرمادي ذات الانعكاس المعدني. يشاهد فرط التصبغ خاصة في المناطق المكشوفة والمعرضة للشمس، وكذلك في الأغشية المخاطية، كما يمكن أن تصاب الأظافر والأحشاء (الكلية، والكبد، والطحال والجهاز الهضمي). إن فرط التصبغ هذا غير عكوس ولا تعرف مادة تؤثر فيه.

يشاهد التفضّض في بعض المهن، مثل الصياغ والمصورين والذين يصنعون نترات الفضة.

ـ التذهُب chrysoderm: ينجم عن ترسبات الذهب في الأدمة، مما يعطي اللون الأزرق البنفسجي. تشاهد الإصابة خاصة على المناطق المكشوفة والملتحمة، أما مخاطية الفم فلا تتأثر. يمكن للذهب أن يترسب في مختلف الأحشاء، والترسب يكون غير عكوس، وينجم عن تناول أملاح الذهب في معالجة الالتهاب نظير الرثوي (الرثياني).

ـ التصبغ الناجم عن البزموت: ويسبب فرط تصبغ منتشر مع إصابة عينية فموية وتناسلية. وهناك توضعات مختارة أهمها على أغشية الفم حيث يشاهد خط أزرق على حواف مخاطية الخدين والأسنان، واللسان. ويؤدي استخدام البنسلين إلى طرح البزموت.

ـ التصبغ الناجم عن الزئبق: يحدث تصبغ في الجلد بعد التطبيق الموضعي للزئبق، كما يحدث فرط تصبغ لثوي gingival من تناوله عن الطريق العام. يتوضع الصباغ في الأدمة العلوية حول الأوعية.

ـ التصبغ الناجم عن الزرنيخ arsenic: يعطي لوناً برونزياً خاصة على الجذع.  

ب ـ التصبغ الناجم عن الأدوية :non melanin pigmentation due to drugs

ـ الكوردارون cordarone: يسبب فرط تصبغ منتشر بلون مزرق في المناطق المكشوفة، ويتفاقم بعد التعرض للشمس مع ظهور ترسبات اصطباغية في القرنية أحياناً. يتراجع هذا التصبغ تلقائياً عند إيقاف الدواء.

ـ الكلوروكين chloroquine: إذا أخذ مدة طويلة قد يترافق بتصبغات على منطقة الظنبوب.

ـ المينوسيلين minocyline: هو من مشتقات التتراسكلين يحدث تصبغاً أدمياً في المناطق المعرضة للضياء، وفي الندبات العدية والوجه الأمامي للساق والقدم، وفي اللثة والأجفان. يمكن أن يحدث تراجع تدريجي يستمر أشهراً إلى سنوات بعد إيقاف الدواء.   

ليديا عوض

مراجع للاستزادة:

- FITZ PATRICK S  Dermatology in General medicine (McGraw - Hill 2003).

- J.H. SAURAT, Dermatologie et maladies sexuellement transmissibles (Masson 1999).




التصنيف : طب بشري
النوع : صحة
المجلد: المجلد السادس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 340
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 15
الكل : 2270917
اليوم : 655

تعديل الإشارة (كشف-)

تعديل الإشارة (كشف ـ)   كشف تعديل الإشارة signal demodulation (أو كشف الإشارة signal detection) هو العملية المعاكسة لتعديل الإشارة[ر] وتهدف إلى استعادة إشارة الحزمة القاعدية (الرسالة) من الإشارة المعدَّلة المُستقبَلة على أفضل نحو ممكن. كشف التعديل التمثيلي: ويتضمن: 1ـ كشف التعديل الخطي تؤدي جميع التعديلات الخطية linear لموجة مستمرة (CW) continuous wave التي تشمل التعديل المطالي (AM) والتعديل الثنائي الحزمة الجانبية من دون حامل (SC-DSB) والتعديل الأحادي الحزمة الجانبية (SSB) والتعديل بحزمة جانبية مختزلة (VSB)، إلى إزاحة طيف الإشارة الأصلية نحو الأعلى.

المزيد »