logo

logo

logo

logo

logo



البزل

بزل

Puncture - Ponction

البزل

 

البزل puncture مداخلة طبية بسيطة الغاية منها سحب سائل أو غاز من جوف طبيعي أو مرضي في الجسم، أو سحب خلايا من عضو من الأعضاء وذلك للتشخيص أو العلاج.

بزل السوائل والغازات

السوائل التي تبزل متنوعة بعضها طبيعي كالدم والسائل النخاعي والسائل الأمنيوسي وبعضها مرضي كالقيح والحبن وانصباب الجنب وانصباب التامور وانصباب المفاصل، أما الغازات فمنشؤها دائماً مرضي.

ـ يبزل الدم بإبرة ومحقنة عادية تدخل في أحد الأوردة بعد تطهير المنطقة بمادة مطهرة، والغالب أن تدخل في أحد الوريدين الزندي أو الكعبري في منطقة المرفق، وإن تعذر ذلك يجرى البزل من أحد الأوردة على سطح اليد، بعد أن يضغط أعلى منطقة البزل برباط ضاغط لتنتبج الأوردة وتسهل رؤيتها وبزلها ويزال الضغط فور خروج الدم إلى المحقنة، ومتى امتلأت المحقنة بكمية الدم المطلوبة حسب أنواع التحاليل المراد إجراؤها تسحب الإبرة ويضغط مكانها بقطعة قطن مبللة بمادة مطهرة بضع دقائق كي لا يتسرب الدم من مكان الإبرة لتحت الجلد أو خارجاً.

ويبزل الدم لإجراء تحاليل مختلفة بعضها لكشف التغيرات الطارئة على كمية العناصر المركبة للدم ومنها الكريات البيض والكريات الحمر والصفيحات، ومعادن كالكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم، ومواد عضوية كالبولة والكرياتين والشحوم والسكريات، وخمائر كالليباز والترانساميناز والبروترومبين، وهرمونات كالإستروجينات والتستوسترون وهرمونات النمو وغيرها. وتجرى بعض التحاليل لمعرفة زمرة الدم أو زمن التخثر وزمن النزف وسرعة التثفل، وغير ذلك من التحاليل التي يستند إلى نتائجها لتشخيص الأمراض وتطورها. وقد تكشف في الدم عناصر غير موجودة أصلاً فيه كالجراثيم التي يحدد نوعها وتزرع لإجراء التحسس الدوائي ضدها مما يفيد في توجيه المعالجة.

ـ ويبزل السائل النخاعي بإبرة خاصة طويلة في داخلها مرود mandrin، يوضع المريض بوضعية الجلوس على حافة السرير أو على كرسي وظهره منحنٍ للأمام، تدخل الإبرة في المسافة الشوكية بين الفقرتين القطنيتين الرابعة والخامسة ويسحب المرود عندئذ ليسيل السائل ويجمع في أنبوب خاص لإجراء التحاليل المطلوبة وهي كذلك كيميائية أو حيوية أو جرثومية. ويجرى البزل أحياناً لقياس ضغط السائل النخاعي الذي يتغير في بعض الأمراض العصبية أو الرضوض.

(صورة رقم1) يستلقي المريض على جانبيه (ورأسه بالاتجاه الأيسر). بعد حقن مخدر موضعي تبتزل المسافة بين القطعتين القطنيتين 4/5. ومن ثم يسحب المرود فتظهر نقطة من السائل النخاعي. يوضع حنفية ذات اتجاهات ثلاثة، ومقياس للضغط لقياس الضغط وأخذ عينة للفحص.

ـ ويبزل الجنب للتشخيص والمعالجة في انصبابات الجنب الحادثة ببعض أمراض الرئتين أو المنصف أو القلب من أورام وغيرها، أو بالرضوض الصدرية أو حين وجود انصباب غازي.

يحدد نوع السائل المبزول وما إذا كان مصلياً أو قيحياً أو دموياً أو كيلوسياً، وتجرى فيه التحريات المطلوبة كيميائياً أو حيوياً أو جرثومياً أو خلوياً.

يجرى بزل الجنب والمريض بوضعية الجلوس، تدخل الإبرة الخاصة في الورب السابع أو الثامن مماشية الحافة العليا للضلع المناسب تجنباً لإصابة الأوعية التي تسير محاذية الحافة السفلية للأضلاع.

ـ ويبزل التامور حين وجود انصباب تاموري للتشخيص أو العلاج بإدخال إبرة البزل بين الذيل الخنجري والحافة الضلعية اليسرى بزاوية 30 درجة من سطح جسم المريض ثم تدفع الإبرة نحو الأعلى وتوصل بمحقنة لإفراغ السائل الموجود أو إجراء التحاليل المختلفة اللازمة فيه.

ـ ويبزل السائل الأمنيوسي في الشهر الثالث من الحمل عبر جدار البطن وبمراقبة الصدى echography لتحري بعض المواد فيه كالألفا فوتوبروتين الذي يدل وجوده على تشوه في الجملة العصبية للجنين أو لزرع الخلايا الموجودة فيه لدراستها من الوجهتين الصبغية والكيميائية لكشف التشوهات المحتملة في الجنين ولاسيما في الحوامل كبيرات السن أو في الأزواج الذين يوجد في سوابقهم الإرثية مثل هذه التشوهات.

ويبزل السائل الأمنيوسي للعلاج حين الإصابة بموه الأمنيوس الشديد لتخفيف ضغط أحشاء البطن والصدر وهي معالجة مؤقتة ريثما يتخذ التدبير المناسب.

ـ ويبزل رتج دوغلاس تحت مراقبة جهاز الصدى للحصول على البيوض المحرضة وتلقيحها في الإخصاب المساعد (طفل الأنبوب).

ـ ويبزل مفصل الركبة لإفراغ انصباب مصلي ناجم عن التهاب مزمن أو انصباب دموي ناجم عن رض بغية تخفيف الضغط ونزع الخثرات التي قد تكون موجودة وتعيق بتعضيها حركة المفصل في المستقبل.

ـ وتبزل المثانة عند حدوث أسر بولي تام ولم ينجح إدخال قثطرة في الإحليل لإفراغها، فتوضع القثطرة بمساعدة البزل، كما تبزل الحويضة المستسقية بمساعدة الصدى لوضع قثطرة فيها حين وجود استسقاء كلوي بسبب حصاة سفلية أو ارتشاح ورمي وهو إجراء مؤقت لتحسين وظيفة الكلية ريثما يجرى العمل الجراحي المناسب.

ـ وتبزل الخراجات في أي مكان من الجسم لتفريغ المجمع القيحي أو لتكون الإبرة البازلة دليلاً للمبضع الذي يشق به الخراج لتفجيره.

ويجرى البزل كذلك لتفريغ التجمعات المصلية أو الدموية إجراءً مؤقتاً قبل العمل النهائي اللازم.

بزل الخلايـا

الغاية منه رشف مجموعة من الخلايا من عضو ما بإبرة رفيعة لفحصها فحصاً مجهرياً، أو فحصها فحصاً مناعياً كيميائياً، أو دراستها جرثومياً لكشف سلامتها أو كشف ما فيها من تبدلات تدل على طبيعة بعض الآفات الورمية أو غيرها.

تسمى هذه الطريقة الرشف بالإبر الرفيعة fine needle aspiration (ويرمز لها اختصاراً بـ F.N.A) كما تسمى الرشف الخزعي الخلوي aspiration biopsy cytology (ويرمز لها اختصاراً بـA.B.C) لأن أخذها يقرب من أخذ الخزعات.

ويدخل في هذا الباب بزل الحيوانات المنوية بوساطة إبرة تدخل في البربخ للحصول عليها لإجراء الإخصاب خارج الجسم (طفل الأنبوب) في حال وجود انسداد أو تشوه ساد في الطرق المنوية.

تحتاج هذه الطريقة عدا الإبرة والمحقنة لأدوات خاصة والاستعانة أحياناً بالصدى أو بالتصوير الطبقي المحوري. وتؤخذ الخلايا بوساطتها من الثدي أو الكبد أو المبيض أو المشيمة أو غيرها من الأعضاء لتحري الأورام أو الآفات الخمجية أو الآفات المناعية وغيرها. 

 

محمود بكري السـقعان

 

مراجع للاستزادة:

 

- J.ROUSSEL, Fine needle aspiration (The C.V. Mosby Company 1995).

- F.LABRIE, Les investigations médicales (Flammarion 1996).




التصنيف : طب بشري
النوع : صحة
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 87
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 51
الكل : 2794418
اليوم : 2993

فينيزيلوس (إيليوثيروس كورياكوس-)

فينيزيلوس (اليوثيروس كورياكوس ـ) (1864 ـ 1936)   إليوثيروس كورياكوس فينيزيلوس Eleutherios Kyriakos Venizelos   أشهر الزعماء السياسيين اليونانيين في القرن العشرين، ورئيس وزرائها في الفترات    (1910ـ1915) (1919) (1924) (1928ـ1932). ولد في جزيرة كريت لأب ثائر ضد العثمانيين الذين كانوا يسيطرون على عدد من جزر البحر الإيجي ذات الأغلبية اليونانية، ومنها كريت. درس المرحلة الأولى في جزيرة سيروس Syros، وتابع دراسته في جامعة أثينا، وكان في أثنائها زعيماً للطلاب الكريتيين. تخصص في الفنون، ومارس بعد تخرجه مهنة الصحافة والمحاماة.

المزيد »