logo

logo

أهلاً بكم في موسوعة الآثار في سورية :

تتشرف هيئة الموسوعة العربية بأن تضع بين يدي القارئ العربي الموسوعة المتخصصة في الآثار في سورية، وقد ساهم فيها كوكبة من الباحثين العرب الذين أكدوا أن آثار الأمة هي سجل حافل لمسيرتها عبر العصور ودلالة على رقيها الحضاري، وأن الأثار في سورية ما هي إلا رقائق حضارات تميزت بها عبر مسيرتها، شمولاً في قيمها، ونبلاً في تطلعاتها، وجمالاً في إبداعاتها، واحتراماً للإنسان أنى كان في انفتاحها على الآخر.

وتتوخى هيئة الموسوعة العربية أن يتم إنجاز موسوعة الآثار في سورية لتلقي الضوء على آثار سورية من تلال ومواقع ومدن قديمة، وما يرتبط بها من أحداث تاريخية. وقد تم استعراض تاريخ سورية وحضارتها منذ عصور ما قبل التاريخ حتى العصر الإسلامي وتقديمها بحلة علمية ومنهجية واضحة؛ مما يمكن القارئ أن يستخلص المعلومات التي يبحث عنا ويتعامل معها بيسر وسهولة خاصة كون هذه الموسوعة اعتمدت الترتيب الهجائي.


آخر أخبار الهيئة :

  • بمناسبة اليوم العالمي للكتاب حسم 50% على كل مجلد من إصدارات هيئة الموسوعة العربية المزيد »
  • صدر المجلد الثاني من موسوعة العلوم والتقانات المزيد »
  • صدر المجلد الخامس عشر من الموسوعة الطبية وهو بعنوان الأمراض الحركية المزيد »
  • ترقبوا صدور المجلد الثالث من موسوعة الآثار في سورية المزيد »
  • نشرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا): صدور المجلد الأول من “موسوعة العلوم والتقانات” الأولى من نوعها عربيا المزيد »
  • جاء في صحيفة تشرين: هيئـة الموسـوعة العـربيـة تصدر المجلد الثاني من «موسوعة الآثار في سورية» والأول من «موسوعة العلوم والتقانات» المزيد »
  • نشرت صحيفة الثورة بعددها الصادر بتاريخ 2/2/2016 مايلي المزيد »
  • التقت الثورة الدكتور محمود حمود رئيس موسوعة الآثار في سورية ومدير آثار ريف دمشق لتقلب معه صفحات عدة حول موسوعة الآثار السورية. فكان اللقاء التالي:‏ المزيد »
  • نشرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) مقالة عن الموسوعة الطبية بعنوان "الموسوعة الطبية المتخصصة... مرجعية علمية موثقة لابد منها لكل طبيب" المزيد »
  • الآن .... موسوعة الآثار في سورية المزيد »

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

» عدد الزوار حاليا : 15
» الكل : 1197463
» اليوم : 674

آراق السلحدار (تربة-)

 آراق السّلحدار (تربة -) تقع تربة آراق السلحدار في مدينة دمشق عند بداية الطريق العام المؤدي إلى حي الميدان التحتاني، وقد أمر بإنشائها الأمير آراق السّلحدار نائب السلطنة المملوكية بمدينة صفد في فلسطين سنة 750هـ/1349م لتكون مكاناً يدفن فيه بعد موته الذي كان سنة 754هـ/1353م، وشهرت التربة باسم تربة وجامع سيدي صهيب الرومي المدفون في المدينة المنورة، وله مقام وجامع يحمل اسمه ملاصق للجهة الجنوبية للتربة، حيث تشكل التربة بواجهتها المميزة مع واجهة الجامع الملاصق والسبيل الملحق به مجموعة معمارية مميزة. الواجهة الشرقية الرئيسية لتربة آراق السلحدار يتم الدخول...

المزيد

تصفح موسوعة الآثار حسب المجلدات: