logo

logo

أهلاً بكم في موسوعة الآثار في سورية :

تتشرف هيئة الموسوعة العربية بأن تضع بين يدي القارئ العربي الموسوعة المتخصصة في الآثار في سورية، وقد ساهم فيها كوكبة من الباحثين العرب الذين أكدوا أن آثار الأمة هي سجل حافل لمسيرتها عبر العصور ودلالة على رقيها الحضاري، وأن الأثار في سورية ما هي إلا رقائق حضارات تميزت بها عبر مسيرتها، شمولاً في قيمها، ونبلاً في تطلعاتها، وجمالاً في إبداعاتها، واحتراماً للإنسان أنى كان في انفتاحها على الآخر.

وتتوخى هيئة الموسوعة العربية أن يتم إنجاز موسوعة الآثار في سورية لتلقي الضوء على آثار سورية من تلال ومواقع ومدن قديمة، وما يرتبط بها من أحداث تاريخية. وقد تم استعراض تاريخ سورية وحضارتها منذ عصور ما قبل التاريخ حتى العصر الإسلامي وتقديمها بحلة علمية ومنهجية واضحة؛ مما يمكن القارئ أن يستخلص المعلومات التي يبحث عنا ويتعامل معها بيسر وسهولة خاصة كون هذه الموسوعة اعتمدت الترتيب الهجائي.


آخر أخبار الهيئة :

  • صور من الجناح الخاص بالموسوعة العربية في معرض الكتاب المزيد »
  • حسم 50% على إصدارات هيئة الموسوعة العربية كافة خلال معرض الكتاب العربي الذي سيقام بمكتبة الأسد من تاريخ 2/8/2017 لغاية 12/8/2017 المزيد »
  • بمناسبة اليوم العالمي للكتاب حسم 50% على كل مجلد من إصدارات هيئة الموسوعة العربية المزيد »
  • صدر المجلد الثاني من موسوعة العلوم والتقانات المزيد »
  • صدر المجلد الخامس عشر من الموسوعة الطبية وهو بعنوان الأمراض الحركية المزيد »
  • ترقبوا صدور المجلد الثالث من موسوعة الآثار في سورية المزيد »
  • نشرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا): صدور المجلد الأول من “موسوعة العلوم والتقانات” الأولى من نوعها عربيا المزيد »
  • جاء في صحيفة تشرين: هيئـة الموسـوعة العـربيـة تصدر المجلد الثاني من «موسوعة الآثار في سورية» والأول من «موسوعة العلوم والتقانات» المزيد »
  • نشرت صحيفة الثورة بعددها الصادر بتاريخ 2/2/2016 مايلي المزيد »
  • التقت الثورة الدكتور محمود حمود رئيس موسوعة الآثار في سورية ومدير آثار ريف دمشق لتقلب معه صفحات عدة حول موسوعة الآثار السورية. فكان اللقاء التالي:‏ المزيد »

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

» عدد الزوار حاليا : 5
» الكل : 1312396
» اليوم : 242

الإسطبل

 الإسطبل الإسطبل في اللغة هو كلمة أعجمية لاتينية الأصل  stabulum وتكتب بالسين وأحياناً بالصاد (الإصطبل)، ويجمع على إسطبلات أو إصطبلات، وهو حظيرة الخيل أو الدواب والمأوى المتخذ لها. يدل لفظ الإسطبل في العمارة الإسلامية على أحد أبنية الخدمات التي أُلحقت بالعمائر الإسلامية ولا سيما الدينية والمدنية، حيث كان المكان الذي يخصص لرعاية الخيول وتأمين مبيتها، نظراً لما كان لها من أهمية بالغة في حياة المسلمين عامة والعرب خاصة، فهي رمز فروسيتهم وعماد حروبهم؛ عليها يحاربون ويصطادون، وبها يتسابقون ويتبارون، ومع ذلك فإن العرب لم يعرفوا الإسطبلات قبل الإسلام...

المزيد

تصفح موسوعة الآثار حسب المجلدات: